عن مكانة العقل

بل البهيمة بطبعها توقر الإنسان لشعورها بتميّز الإنسان بكمال مجاوز لدرجتها –  أبو حامد الغزالي

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *